SHARE

حسب بعض الاستفاءات العالمية مثل مؤشر إبسوس لقياس كفاءة المدن العالمية للعام 2017 حلّت المدينة الإماراتية أبو ظبي في المركز الثاني لأكثر المدن تأثييرًا في سوق العمل وقطاع الأعمال متفوقة بذلك على بعض المدن العالمية الأخرة مث العاصمة الإنجليزية لندن وكذلك الأرض الباريسية، وبعض المدن العالمية الأخرى.

وكما هو متوقع احتفظت المدينة الأمريكية نيويورك بالمركز الأول التي لم تتركه منذ فترة كبيرة ولكن هذه المرة كان الفارق ضئيل جدا حيث بلغ حوالي 2% أو 3% في المئة، هذا ما يفصل المركز الاول عن المكز الثاني، وما يفصل نيويورك عن أبو ظبي، كل هذا بحسب الاستبيان التي قامت به حسب مؤشر إبسوس حيث تم الإنصات لآراء حوالي 19 ألف شخص حول العالم تتراوح أعمارهم بين 16 وال 64 عاما، كما صرّح أنور قرقاش وهو الرجل الذي يشغل منصب وزير دولة الإمارات للشؤون الخارجية في تدوينة على حسابه الرسمي في موقع تويتر، ان أبو ظبي احتلت المركز الثاني عاليما كأفضل مدينة للإقامة والعمل وازدهار الاعمال، وفقا لمؤشر ipsos الذي أجراه وفقا لاستبيان قوي يعتبر من أوسع الاستبيانات في هذا العالم وخاصة في مجال الأعمال.

أبو ظبي إلى جوار نيويورك:

بعض هذا الاستبيان مباشرة التفت العالم إلى هذا النسر المحلق في سماء ريادة الاعمال ليزاحم السوق الامريكية في نيويورك، وشارع wall street، كما أنه ثلاثة فئات من الاعمار التي تم تحديدها للإستبيان، وهي فئة الشباب او ما يعرفون بالفئة “إكس”، ومن ثم فئة الألفية وأخيرا تلك الفئة التي تزيد اعمارهم عن 45 عاما وهي فئة “زي” كلهم اختاروا المدينة أبو ظبي إلى جوار مدينة الاحلام نيويورك، وهذا بالضبط ما تسعى إليه دولة الغمارات العربية منذ فترة كبيرة، وهي ان تخصص كل ولاية لدخول سباق ما او مارثون ما، فكما احتلت دبي المدينة السياحية الاولى عالميا، تحتل أبو ظبي المدينة الثانية عاليما في مجال الأعما وريادة المشروعات والإقامة للعمل، ومن حين لأخر يمكنك التنقل داخل الوايات وكانك تغادر ثقافة إلى ثقافة جديدة كلية بشكل ملاحظ، كما تسعى ولاية الشارقة لتكون العاصمة الثقافية للعالم وهذا ما سنراه في الفترة القريبة القادمة.