SHARE

في يوم الإثنين إنخفض سعر الذهب ليقترب من أقل مستوى تم تسجيله في هذا الشهر الذي قد كان في الأسبوع المنصرف ,وفي ذلك الوقت ارتفع سعر الدولار و انحسرت المخاوف في هذا الوقت بشأن كوريا , وقد انخفض سعر الذهب في معاملاته الفورية 0,3 بالمئة إلى 1291,50 دولار للأونصة (للأوقية) في تمام الساعة 0645 بتوقيت جرينتش ,ولم يكن هناك إبتعاد كثير عن أقل مستوى في شهر البالغ 1287,51 دولار ,الذي تم تسجيله الأسبوع الفائت , وانخفض السعر للمعدن الأصفر إلى 1,6 بالمئة في الأسبوع المنصرف , وهذا يعتبر الأسبوع الثاني الذي يحدث فيه هبوط على التوالي .ومن المتوقع أن يتم هذا التراجع في الذهب في الأيام القليلة المقبلة ثم يعود للإرتفاع من جديد ,وقد تراجع الذهب في العقود الامريكية  المؤجلة التسليم في ديسمبر 0,199 بالمئة ,إلى 1294 دولاراً للأوقية .

وقد قال كبير محللي “أواندا” المدعو جيفري هالي ” أنه عندما فازت أنجيلا ميركل في إنتخابات ألمانية بالإضافة إلى هدوء وكالات الأنباء في العطلة الأسبوعية على جبهة كوريا الشمالية , قد ادوا إلى بدء تعاملات الدولار بإرتفاع والتقلص من علاوات الذهب كملاذ أمن منذ يوم الجمعة مع بداية العطلة الأسبوعية “, وقد ارتفع المؤشر للدولار 0,199 بالمئة إلى 92,31 مقابل سلة العملات

ومن المعادن الأخرى الفضة التي لم تسجل أي تغير يذكر عند 17,17 دولاراً للأوقية , وارتفع سعر البلاتين إلى 0,3 بالمئة إلى 943,60دولاراً للأوقية ,وهذا يعتبر اكبر مكسب لليوم بالنسب المئوية منذ 7 سبتمبر ,وزاد البلاديوم 0,7 بالمئة إلى 917,80 دولاراً للأوقية , بينما لم تجل الفضة أي تغير يذكر .

المخاوف الكورية الشمالية

وتكاثرت الأنباء بأن كوريا الشمالية قد عززت الدفاعات على ساحلها الشرقي كما قالت وكالة “يونهاب” بكوريا الجنوبية للأخبار , وذلك بعد قول “بيونغ يانغ ” بأن رئيس امريكا ترامب قد أعلن الحرب وسوف يتم إسقاط أي قاذفة أمريكية تحلق قريباً من كوريا الشمالية , وكان ذلك بسبب التغريدة التي قام بها الرئيس الأمريكي ترامب في مطلع هذا الأسبوع

وينتظر المستثمرون الكلمة التي سوف تقولها رئيسة البنك المركزي الأمريكي حول ” التضخم والسياسة الورقية والضبابية ”

وقد كان في الجلسة السابقة ارتفعت جميع الأسعار إلى أكثر من 1 في المئة  لتسجل المكاسب الأكبر خلال التعامل اليومي بالنسب المئوية منذ 7 من شهر سبتمبر.