SHARE

في صباح اليوم الأحد, أصر عضوان مجلس الشورى السعودي الدكتور  محمد الجرباء  والدكتور  محمد الحيزران  على ضرورة تخصيص نسبة من الغرامات التي يتم تحصيلها من مبادرة ” ساهر ”  من اجل دعم أقسام الاسعافات و الطوارىء في المستشفيات الحكومية السعودية حتى تتمكن من إستقبال الحالات الصعبة و الحرجة بسرعة كبيرة و بجودة عالية, كما طالبوا ايضاً بضرورة عرض توصياتهم في الموضوع ذاته في قبة المجلس بعد ان رفضت اللجنة الصحية هه المطالب , مؤكديين انه لا بد من أن يتم التصويت عليها في إجتماع مجلس الشورى.

من جهة اخرى في نفس الصدد, تمسك العضو  فهد العنزي  بتوصياته المتعلقة بإنشاء برامج متخصصة في التأمين الصحي في القطاع العام و والخاص بعد أن تم تطبيق الخصخصة على عدد كبير من القطاعات الصحية الحكومية , مطالباً بشمولية الخدمات الطبية و الصحية المقدمة للمواطنين. كما وجه العضو  عطا السبيتي  و الدكتور  فيصل العماج  بمطالب الى وزارة الصحة السعودية بعدم تطبيق إجراءات التخصيص في الوقت الحالي, بل الانتظار الإنتهاء من تطبيق برامج التأمين في القطاع الحكومي بشكل كامل ليتم تغطية المواطنين جميعاً في التأمين . كما دعا العضو  فهد البادي  وزارة الصحة الى تفعيل انشطة خاصة بالصيدليات وتنظيم إنتشارها الجغرافي في مناطق و محافظات المملكة , وحث العضو  محمد ناجي  على ضرورة إتخاذ الاجراءات الضرورية من أجل تشجيع تصنيع الادوية والمستلزمات الطبية محلياً , اما العضو  محمد النقادي  شدد على ضرورة مراقبة إلتزام المستشفيات بتطبيق المعاير العالمية في بعض انواع العلاج التي قد يكون لها مضاعفات كبيرة مثل عمليات ربط المعدة و علاج السمنة.

وفي نفس السياق أوصى العضو  الكريديس  بضرورة أعداد الإستراتيجيات الوطنية من أجل التعامل مع المرضى النفسيين و على رأسهم المصابين بمرض التوحد, ونادى بضرورة تطبيق الاوامر الملكية التي صدرت منذ 4 سنوات والتي قضت بإنشاء و إعتماد (3) مراكز علاج مرض التوحد تتوزع في ثلاثة محافظات سعودية مختلفة , ونادت العضو  فاطمة الشهري  بتأكيد تطبيق قرار المجلس المتعلق بخدمات مراكز علاج الإدمان .

وبعيداً عن الشان الطبي , شاركة المملكة في القمة العشرين التي تمت في المانيا منذ يوم الخميس  و إنتهت يوم أمس السبت, وقد أعلن وزير الوزراء في المملكة الدكتور إبراهيم العساف  مساء أمس السبت, ان المملكة السعودية عازمة على إستضافة القمة العشرين سنة 2020, تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك سلمان . وذلك في تصريح صحفي قام به الدكتور عساف بعد ان ناب عن خادم الحرمين في خطاب وفد القمة لختام المجموعة , مشيراً ان السعودية تدعو الدول الصناعية  و الإقتصادية لكبرى للمساهمة في تحقيق التنمية للدول الفقيرة و تمد لها يد العون لمواجهة التحديات والصعوبات في مجال تحقيق التنمية المستدامة. كما تحدق العساف عن رؤية المملكة 2030 حيث أشار انها ستركز على مجال دعم المرأة الى جانب الاهداف الاستثمارية و الاقتصادية التي تسعى الى تحقيقها.