SHARE

غاب حضور المنتخب المصري ، و تأهله ، منذ سنوات أكثر من عشرون عامًا ، و لا تزال قلوب المصريين معلقة حتي الآن بالآمال ، التي نبتت ، و نأمل أن تنمو علي خير ، و شمس الآمال تلك قد سطعت في الآفق نتيجة لما حققه المنتخب المصري علي منافسه و ضيفه المنتخب الأوغندي، علي أراضيه في أستاد برج العرب !

مباراة عصيبة للغاية:

أستطاع المنتخب المصري تحقيق النصر في مباراته ضد المنتخب الأوغندي ، و ذلك بنتيجة هدف واحد فقط ، مقابل لا شئ ، ذلك في الجولة الرابعة من تصفيات قارة أفريقيا التي تؤهل بدورها إلي نهائيات كأس العالم لكرة القدم ، لعام 2018 ، و الذي سيقام في روسيا ، و ذلك في محاولاته للوصول للمونديال ، و قام المنتخب المصري بتحقيق ذلك النصر الغالي ، بهدف حققه اللاعب المتميز محمد صلاح ، و ذلك هو هدف المباراة الوحيد ، و تم تسديد الهدف في الدقيقة السادسة ، بعد محاولته التسديد لمرمي الخصم مرتين من مسافة قليلة ، بذلك أصبح المنتخب المصري علي قمة المجموعة ، بتحصله علي 9 نقاط ، يليه المنتخب الأوغندي بنقطتان أقل ، و تتبقي مباراتان علي أنتهاء تصفيات أفريقيا ، و يبقي علي تحقيق الحلم فقط تحقيق النصر علي منتخب الكونغو – الذي يعد أقلهم في النقاط – و ذلك في الأسكندرية ، شريطة أن يتعادل منتخب أوغندا أما غانا ، أو تصيبه الخسارة ، بذلك ستتم ضيافة منتخب جمهورية الكونغو في 8-10 من قبل المنتخب المصري ، بينما يصبح ضيفًا علي منتخب دولة غانا في 6-11 من العام الجاري ، و يعقد الشعب المصري آمالًا كبيرة في تأهل منتخبه ، فمعروف بين الدول أجمع أرتباط الشعب المصري ، بمنتخبه ، و بأنتصارات كرة القدم ، فإن تأهل المنتخب المصري إلي النهائيات ، ستجد الشعب المصري يملأ الشوارع محتفلًا ، يغني ، و ينشد الأناشيد و الأغاني ، مبتهجًا ، و متنسايًا كل الظروف و المعوقات التي يمر بها، ذلك كما ترفع شركة بييبسي حملة 90 مليون كف لدعم المنتخب المصري ، فإن هذه الكفوف جميعها ترتفع في كل مباراة لتبتهل و تدعو إلي الله أن ينتصر المنتخب المصري الوطني